بيان من مجموعة من السوريين الوطنيين حول وحدة سوريا و رفض اعلان فيدرالي من جانب واحد Reviewed by Momizat on . في ظل ما يحوم حول وطننا الأم سوريا من مخاطر التجزئة، نعلن نحن الموقعين على هذا البيان من السوريين المسيحيين أننا نتمسك بوحدة أرضها وأهلها و نقف صفاً واحداً مع أ في ظل ما يحوم حول وطننا الأم سوريا من مخاطر التجزئة، نعلن نحن الموقعين على هذا البيان من السوريين المسيحيين أننا نتمسك بوحدة أرضها وأهلها و نقف صفاً واحداً مع أ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الاخبار المحلية » أخبار سياسية » بيان من مجموعة من السوريين الوطنيين حول وحدة سوريا و رفض اعلان فيدرالي من جانب واحد

بيان من مجموعة من السوريين الوطنيين حول وحدة سوريا و رفض اعلان فيدرالي من جانب واحد

بيان من مجموعة من السوريين الوطنيين حول وحدة سوريا و رفض اعلان فيدرالي من جانب واحد

في ظل ما يحوم حول وطننا الأم سوريا من مخاطر التجزئة، نعلن نحن الموقعين على هذا البيان من السوريين المسيحيين أننا نتمسك بوحدة أرضها وأهلها و نقف صفاً واحداً مع أبنائها من جميع المكونات في هذه المرحلة التاريخية التي يكتب فيها مسار سوريا المستقبل و نجدد التزامنا بمبادئ الوحدة الوطنية ضد كل محاولات التقسيم المرادة لسوريا ، و حرمانها من حقها الوطني في دولة تعددية ، حرة ، مستقلة وديمقراطية.

و نؤكد عبر بياننا هذا اننا سندعم شكل الدولة السورية المستقبلية التي سيتوافق عليها السوريين بكل مكوناتهم و ليس بما يفُرض عليهم من تقسيمات على أسس غير وطنية، حيث ينبع حق تقرير مصير الشعوب من ارادة الشعوب كاملة ولا يختزل بطائفة او قومية، كما أننا نرفض أي تطهير عرقي أو تهجير قسري يمارس على أي مكون سوري في أي منطقة من سوريا.

كما نؤكد رفضنا لأي اعلان فيدرالي مضمونه تقسيمي من جانب واحد ، دون اجماع الشعب السوري عليه ، كمواطنين سوريين اصلاء تاريخيا نقف صفا واحدا مع جميع أبناء وطننا. و نرى أن اعلان الفدرالية بدون استفتاء شعبي عام هو انتهاك لوحدة سوريا و لمشاعر عموم السوريين، وهو يأتي في ظل الفوضى الادارية التي صنعها النظام عبر استئثاره بالسلطة بدون تشاركية تشجع على قيم العمل الوطني العام

و نذّكر أن الآباء الحقيقين لمنطقة الجزيرة السورية كانوا من السريان الآشوريين و هم مكون تاريخي أصيل في المنطقة و أن تشكيل جسم فيدرالي تحت مسمى قومي “روجافا كوردستان” من قبل منظمة “ب ي د” يضرب بعرض الحائط التواجد التاريخي لمسيحيي المنطقة بالعموم والقومي بالخصوص، و هو تجاوز نرفضه تماماً.

ختاماً فنحن ندعو اخوتنا السوريون لنبذ كل ما يقود الى تقسيم سوريا الى دويلات ضعيفة لأنها ستؤدي لمزيد من العنف و الانقسام و ستفضي الى اندثار الهوية السورية و تهدد كل الهويات المرتبطة بها على المدى الطويل.

1.      آراميا افرام

2.      أمجد حداد

3.      أنطوان الحداد

4.      أيمن عبد النور

5.      بسام بيطار

6.      بسام عويل

7.      بهنان يامين

8.      تغريد كراز

9.      جاك حنا

10.  جميل دياربكرلي

11.  جورج جبوري نيتو

12.  جورج صطيفو

13.  جورج كتن

14.  دعد معماري

15.  راميسا سفر

16.  رزق الله شكور

17.  سعيد لحدو

18.  سلام كامل

19.  سليم بشارة

20.  سمير ايشو

21.  سمير سطوف

22.  عبد الأحد اسطيفو

23.  عصام خوري

24.  عيسى بريك

25.  فارس فارس

26.  فراس حنا

27.  فؤاد ايليا

28.  لؤي بشور

29.  ليندا باريش ايليا

30.  مروان خوري

31.  مروان عبيد

32.  منير طرقجي

33.  موريس شابو

34.  ميرنا برق

35.  ميشيل سطوف

36.  نعيم موسى

37.  وائل العجي

38.  هيثم خوري

39.  الياس وردة

40.  اليان الراعي

41.سميرة مبيض

42-سهيل العيد دحدل

(المصدر: كلنا شركاء)

اكتب تعليق

Web designed and developed by Elie Sakali & Jack Sacali

الصعود لأعلى