بيان لمجموعة سوريين مسيحيين : حرب اجرامية يشنها مجرمون ! Reviewed by Momizat on . باركت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حرب بوتين العدوانية ضد شعبنا السوري وثورته من أجل الحرية والكرامة الإنسانية ، و”رش” كهنتها ماءا “مقدسا” على الطائرات الحربية ، باركت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حرب بوتين العدوانية ضد شعبنا السوري وثورته من أجل الحرية والكرامة الإنسانية ، و”رش” كهنتها ماءا “مقدسا” على الطائرات الحربية ، Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الاخبار المحلية » أخبار سياسية » بيان لمجموعة سوريين مسيحيين : حرب اجرامية يشنها مجرمون !

بيان لمجموعة سوريين مسيحيين : حرب اجرامية يشنها مجرمون !

بيان لمجموعة سوريين مسيحيين : حرب اجرامية يشنها مجرمون !

باركت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حرب بوتين العدوانية ضد شعبنا السوري وثورته من أجل الحرية والكرامة الإنسانية ، و”رش” كهنتها ماءا “مقدسا” على الطائرات الحربية ، التي تشن غارات قاتلة ومدمرة على قرى وبلدات ومدن وطننا ، وتخير مواطناتنا ومواطنينا بين الموت وبين عودتهم إلى حظيرة نظام اجرامي/ استبدادي هو بين الأسوأ في العالم، إلى جانب النظام الروسي .

ومع أن بيان الكنيسة اعلن الحرب المقدسة بحجة ” محاربة الإرهاب” ، وسوغ بيانه باكذوبة تزعم أن روسيا تحارب الإرهاب اكثر من أية دولة أخرى في العالم ، فإن اغلبية من يقتلون في الغارات الروسية هم من المدنيين العزل ، وخاصة منهم الأطفال والنساء ، بينما لم يقتل طيران “الحرب المقدسة ” حتى ساعة كتابة هذا البيان غير عدد من الدواعش يعد على اصابع يد واحدة .

وللعلم ، فقد قلبنا صفحات الإنجيل بحثا عن مصطلح ” الحرب المقدسة” ، فلم نجد فيه كلمة تقدس الحرب ، لان الحرب في نظر المسيحية ، الديانة التي تدعو إلى السلام وتمجد الإنسان وتعتبر الله محبة، عمل من اعمال الشيطان، وليست فعلا مقدسا أو مقبولا ، كما أن اضفاء القداسة على عدوان روسي وحشي على شعبنا يذكر ب”قدسية” عدوان الفرنجة على منطقتنا وحضارتنا وثقافتنا العربية/ الإسلامية وهويتنا العربية / المشرقية ومسيحيتنا، وب”إلهية” وقدسية الحرب الإيرانية على بلادنا ، ولا يخدم أحدا غير “داعش” واخواتها من تنظيمات الإرهاب ، التي دأبت على تحويل ثورة الحرية إلى اقتتال مذهبي / طائفي “مقدس”، فهنيئا للكنيسة الارثوذكسية الروسية بداعشيتها ، وليعلم كهانها ان الكنيسة تصير داعشية متى قدست الحرب وروجت لقتل بني الإنسان، وايدت العنف وسفك الدماد ، وتناست ان الموت بيد جيش روسيا كالموت بيد” داعش” : فعل نجس من افعال حرب يستحيل ان تكون او تصير مقدسة . باسم من تنطق الكنيسة الروسية ، حين تقدس الحرب؟.

إنها لا تنطق باسم المسيح والمسيحية ، مثلما لا تنطق الكنيسة الشيعية الإيرانية باسم الاسلام ، بل باسم ملالي “دواعش ” ، حين تقدسان حرب نظامي الحكم في بلديهما ضد شعب اعزل ، معظمه مسلمون وكتابيون؟.

   إننا نحذر الكنيستين الأرثوذكسية والشيعية من العواقب الوخيمة جدا ، التي سيحدثها تدعيشهما بالنسبة للإنسانية جمعاء . ونلفت نظرهما إلى أن اكثر هذه العواقب خطورة على الدين والإنسان يكمن في “تقديس”حروب وثنية / مذهبية تشن من أجل مصالح تتسم بقدر عظيم من النجاسة . كما نلفت انظار اخوتنا وابناء جلدتنا من المسلمين إلى مخاطر الرد على ” داعشية” اعدائنا باسلوبهم وطريقتهم ، واعتبار الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الحكومية ، او غيرها من الكنائس المعادية للثورة والتابعة لنظم الاستبداد خارج بلادنا وداخلها ممثلة لمسيحيي الشرق أو ناطقة باسمهم، ونعتقد أننا لسنا بحاجة إلى التذكير برفضنا مواقف كنائس سورية دعمت النظام او سكتت على جرائمه، ونذكر ،بالمقابل ، بمشاركة عشرات آلاف المسيحيات والمسيحيين في الثورة ، وباستشهاد المئات منهم: تحت التعذيب أو في التظاهرات المطالبة باسقاط النظام ، أو تحت القصف ، ونيران القناصة والشبيحة .

   يدين موقعو هذا البيان باشد العبارات قوة ووضوحا موقف الكنيسة الارثوذكسية الروسية من الثورة في بلادنا، ومن حق شعبنا في اختيار حكامه ونظامه، ويعلنون دعمهم المطلق للمقاومة الوطنية التي يبديها شعبهم ضد الجرائم الروسية التي تستهدف شعبهم، ويدينون نفاق موسكو ، التي تتحدث عن حق السوريين في اختيار من يحكمهم ، لكنها ترسل طائراتها لفرض طاغية مجرم عليهم هو بشار الأسد . ويعاهدون اخوتهم في الثورة والحرية أن لا تلين لهم قناة حتى يسقط الطغيان ويستعيد شعبهم حريته وكرامته، وينعم بالعدالة والمساواة .

   المجد لله في العلى ، وعلى الارض السلام ، وفي الناس المسرة .

   ……………………………………………………………………………………………….

   ميشيل كيلو

  ايمن عبد النور

د.الياس وردة

د.مروان خوري

فؤاد ايليا

د. سميرة مبيض

جوني عبو

فارس فارس

مروان عبيد

د. وليد نادر

جميل فارس

جمال السالم

سميرة سليمان

عصام الياس

عصام بريك

غياث كنعو

المحامي باسل كركر

بهنان يامين

جورج سطيفو

د.رزق الله شكور

هند عبود قبوات

د.وائل العجي

نادر جبلي

ناصر سابا

هيثم سعد

ميشيل قصرين

جانيت قصرين

نخلة حنا

د. توفيق بيطار

سليم بشارة

سمير نيله

(المصدر: كلنا شركاء)

اكتب تعليق

Web designed and developed by Elie Sakali & Jack Sacali

الصعود لأعلى