روبير جبه جيان (1909- 2001) Reviewed by Momizat on . من مواليد عينتاب سنة 1909, تخرج من الكلية الطبية الأمريكية في بيروت سنة 1934م , كان والده اواديس من ألمع الأطباء في حلب حيث عمل فيها بين عامي 1906 و1950 م. بعد من مواليد عينتاب سنة 1909, تخرج من الكلية الطبية الأمريكية في بيروت سنة 1934م , كان والده اواديس من ألمع الأطباء في حلب حيث عمل فيها بين عامي 1906 و1950 م. بعد Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » منوعات » روبير جبه جيان (1909- 2001)

روبير جبه جيان (1909- 2001)

روبير جبه جيان (1909- 2001)

من مواليد عينتاب سنة 1909, تخرج من الكلية الطبية الأمريكية في بيروت سنة 1934م , كان والده اواديس من ألمع الأطباء في حلب حيث عمل فيها بين عامي 1906 و1950 م.

بعد تخرجه ذهب إلى فرنسا للتخصص في مستشفى غرانغ – بلانش الواقع بمدينة ليون (1933 – 1934), وفي مشافي باريس العينية مثل لاري بوازير.

عاد بعدها إلى حلب لممارسة عمله كطبيب عيون وذلك في عام 1934م, فقد عمل مع والده وخاله الدكتور فليب هوفنانيان في عيادتهم الكائنة في جادة الخندق حتى سنة 1948 م, بعدها انتقل إلى عيادته الكائنة في حي الجميلية.

كان له دور هام في رفع مستوى الطب في حلب ونذكر من أعماله ومساهماته:

* دراسات وبائية حول الليشمانيا سنة 1935 م.

* دراسات وبائية هامة حول داء التراخوما وانتشاره في المدارس ومناطق ريف حلب سنة 1938 م.

* اشترك في تأسيس الصحة المدرسية سنة 1940 م.

* اشترك في تأسيس الجمعية السورية للوقاية من العمى سنة 1948 م.

* المشاركة في إقامة أول مؤتمر لطب العيون في حلب, والذي يعد أول مؤتمر من نوعه في سورية وبدعم من منظمة الصحة العالمية سنة 1950 م.

* أنشا في سنة 1952 أول مشفى تخصصي في أمراض العين وجراحتها بحلب, في سنة 1970 وبقرار وزاري اعتبر هذا المشفى مركزاً تدريبيا ًللاختصاص في طب العيون.

* بمبادرة من الطبيبين جببجيان وليون أسمر نجحت الجمعية السورية بمكافحة العمى في الحصول على ترخيص لأجراء عمليات ترقيع للقرنية بالاستفادة من عيون الموتى وبعد الحصول على موافقة أهالي الموتى بالقرار الصادر في 10أيار سنة 1952م رقم (226) وبتوقيع رئيس الجمهورية آنذاك.

* ساهم في إنشاء أو مدرسة نموذجية للعميان في حلب حملت أسم أبي العلاء المعري حيث بدأت بتدريس الطلاب طريقة برايل لأول مرة في سورية وفي سنة 1968 تم تغير مقر المدرسة بعد أن ساهمت جمعية كولبنكيان الخيرية بالتعاون مع بلدية حلب على بناء مقر جديد للجمعية.

* حصل في عام 1970 م على دكتوراه في علوم الفلسفة الطبية من المعهد الطبي في يريفان (أرمينيا) بعد تقديمه أطروحة حول (الشفاء العفوي للتراخوما)(83)

لابد ايضا” من الاشارة الى أهم الانجازات في طب العيون والتي قام بها أثناء فترة عمله ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

* تنظير قعر العين الكهربائي المباشر في عام 1933 م.

* قياس السعة البصرية بإجراء مخطط لحقل الرؤية وذلك بواسطة مياس خشبي صنع محلياً.

* وفي عام 1938م قام بإجراء تخدير خلف المقلة لإبطال حساسية العين.

* إبطال حركة الأجفان بطريقة فانلينت.

* استعمال المصباح النقي ل (كولستراند) بهدف فحص الأوساط الشفافة وأنسجة العين باستعمال الضوء المحلل والتكبير.

* قياس توتر باطن العين, قياس التوتر الشبكي المركزي بمقياس بيارت Bailliart وخاصة في حالات ازدياد التوتر داخل القحف.

* في عام 1939م قام بإجراء دراسة مطولة حول تناذر بهجت Behcet حيث أمضى عدة سنوات في التعمق بالتغيرات الوعائية الشبكة وارتباطها بالتناذر المذكور.

* في الأربعينيات أجرى أول عملية انفصال شبكية في سورية لأحد الجنود السوريين إثر إصابته في معركة طبرق بمصر.

* قام باستخراج الساد من المحفظة بالكامل.

* قام بأول عملية ترقيع للقرنية في سورية باستعمال قرنية مأخوذة من عيون موتى, وتم عرضها خلال مؤتمر للجامعة الأمريكية في بيروت وذلك في سنة 1948 م.

ناهيك عن أعمال أخرى قام الطبيب جبجيان بها مثل استخدام طرق تصيب البصر لمعالجة الحول دون اللجوء إلى التداخل الجراحي, وصنع عيون صناعية من البلاستيك في حلب, وإجراء عمليات مشتركة للساد والزرق, تحويل قناة ستنون اللعابية لتغذي ملتحمة العين أثناء إصابة العيون بكثافات شديدة نتجة غياب الدمع (عملية فيلاتوف – شوفاليف) وعملية شارلو Sharleux لمعالجة العمى الناجم عم غياب الإفراز الدمعي.

من مؤلفاته الطبية:

كتاب أسدور ألتونيان طبيب حلب الشهير ورائد الطب في سورية.

كتاب تاريخ الطب الأرمني وعلاقته بالمدرسة العربية الطبية.

الفنان التشكيلي “روبيرت جبه جيان”:

كان أحد الأعلام الكبار في مدينة “حلب” وسورية وذلك من خلال عطاءاته الفنية الكبيرة والمهمة ومساهمته الفاعلة في التأسيس للحركة التشكيلية الحلبية منذ أوائل العشرينيات من القرن الماضي. .

في بداية حياته الفنية تتلمذ على يد الفنان الحلبي “أرميس” حيث تأثر به كثيراً في نتاجاته الفنية وثم ربطتهما لاحقاً علاقة متميزة وذلك عندما التقاه في فرنسا، كما التقى الفنان الحلبي العالمي “كارزو”، أقام “جبه جيان” معرضيه الفرديين الأول والثاني في صالة المتحف الوطني بمدينة “حلب” في أعوام 1972 و1984 أما الثالث فقد أقامه في صالة “دار أمية” للفنون بحلب وذلك في العام 1987 وقد حملت أعماله في هذا المعرض نزعة إنسانية في الموضوع الفكري ولذلك كان لها صدى إيجابياً في الوسط الفني والثقافي، وأقام معرضه الرابع في “صالة بلاد الشام” في العام 1998

من أهم إنجازاته الفنية على مستوى تاريخ الحركة التشكيلية في سورية هو تأسيسه لأكاديمية “صاريان” للفنون بحلب وذلك في العام 1955 وهي الأكاديمية التي قام بالتدريس فيها عدد من الفنانين الكبار مثل “صاروخان” و”أرميس” و”كارزو” و”زاره” و”طالب يازجي” وكذلك تخرج فيها عدد كبير من الفنانين الذين أصبح لهم دورهم في تاريخ الحركة التشكيلية.

إنّ التكلم حول تجربة الفنان “جبه جيان” هو حديث عن بدايات الحركة التشكيلية في مدينة “حلب”، والسبب في ذلك هو أنه كان أحد مؤسسيها وذلك في بداية القرن العشرين، إنّ تجربته الفنية الجديدة تدور حول الواقعية البسيطة في تشكيلاتها والتعبيرية التلقائية في مضمونها على الرغم مما تحويه من أفكار فنية جديدة، بينما كانت ألوانه التي كان يستخدمها دسمة وسميكة وضربات ريشته عريضة وكثيفة لونياً وتحوي الكثير من ألوانها الممزوجة بكل عفوية وهي رمادية وحارة كاللون الأحمر ومشتقاته.

لقد رسم “جبه جيان” أكثر أعماله من الطبيعة الصامتة والخلوية والوجوه الإنسانية البسيطة، وأهم لوحاته هي تلك التي رسمها من زوايا بيته في منتجعه بمدينة “كسب” في محافظة اللاذقية، وأجمل لوحاته في هذه المرحلة هي التي تحوي الكرسي الخشبي الملفوف بالقش، ومن أهم لوحاته التعبيرية لوحة بعد عملية الساد التي رسمها في عام 1965 وهي لمريضين أُجريت لهما عملية استخراج الساد من عيونهما.

يظهر بوضوح تام وفي أكثر أعماله تأثره الواضح بأستاذه الفنان “أرميس” وذلك من ناحيتي الأسلوب والمضمون وخاصّة من حيث دسامة اللون ودرجاته والخط المحيط بالألوان ومدى انحناءاته اللينة حولها لدرجة أننا لانكاد نميز بين أعمالهما في بعض اللوحات ويظهر مدى تأثير الفنان “أرميس” على الفنان “جبه جيان” من خلال وجود عدد كبير من لوحاته المعلقة على جدران بيت الأخير.

في 26 آذار 2001 توفي الطبيب و الفنان الحلبي المعروف “روبيرت جبه جيان” في مدينة “حلب” عن عمر ناهز 92 عاماً كان حافلاً بالعطاءات في مختلف الميادين

“مصدر المادة: جوزيف مكربنة مواقع التواصل الاجتماعية”

اكتب تعليق

Web designed and developed by Elie Sakali & Jack Sacali

الصعود لأعلى