بيان “رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون” “الانسان لا يجزأ كما الوطنية لا تجزأ” Reviewed by Momizat on . ببالغ الغضب والاستنكار تدين رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون ما تمارسه الدولة الإسلامية في العراق والشام  من تمييز بحق المواطنين السوريين المسيحيين في الرقة والم ببالغ الغضب والاستنكار تدين رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون ما تمارسه الدولة الإسلامية في العراق والشام  من تمييز بحق المواطنين السوريين المسيحيين في الرقة والم Rating:
انت هنا : الرئيسية » الرابطة » بيانات » بيان “رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون” “الانسان لا يجزأ كما الوطنية لا تجزأ”

بيان “رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون” “الانسان لا يجزأ كما الوطنية لا تجزأ”

بيان “رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون” “الانسان لا يجزأ كما الوطنية لا تجزأ”

ببالغ الغضب والاستنكار تدين رابطة سوريون مسيحيون ديمقراطيون ما تمارسه الدولة الإسلامية في العراق والشام  من تمييز بحق المواطنين السوريين المسيحيين في الرقة والمناطق التي تسيطر عليها بالإضافة الى الممارسات الشاذة السابقة  بحق المواطنين المسلمين من خلال فرض اجتهادات وافدة متشددة وضيقة وغريبة على معايير العصر الراهن.
وترى الرابطة ان ممارسات التنظيمات الراديكالية المتطرفة وعلى راسها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام هو عامل مدمر لكفاح الشعب السوري في نيل حريته وكرامته.
إن المواطنين السوريين مهما كان دينهم أو لونهم أو قوميتهم أو ثقافتهم هم مواطنون متساوون بالحقوق والواجبات وإن أي انتقاص لهذه المساواة هو اعتداء على الوطن وتهديد للسلم الأهلي وتخريب مشبوه سواء جاء من جماعات وافدة متطرفة أو من قبل النظام الذي يستثمر وجود هذه الجماعات للغلو في بطشه بحق المدنيين، بحجة مكافحة الارهاب.

عاشت سوريا حرة أبية

اكتب تعليق

Web designed and developed by Elie Sakali & Jack Sacali

الصعود لأعلى